Takhrij Hadis "هدايا الأمراء غلول"

1.   مقدمة.
أولا، حمدا وشكرا لله الذي جعل الشريعة المطهرة بحرا يتفرع منه جميع بحار العلوم النافعة والخلجان، وأجرى جداوله على أرض القلوب حتى روي منها قلب القاصي من حيث التقليد لعلماءها والدان، ومن على من شاء من عباده المختصين بالإشراف على ينبوع الشريعة المطهرة وجميع أحاديثها وآثارها المنتشرة في البلدان.  ثانيا، صلاة وسلاما علي رسوله العظيم ونبيه الكريم وحبيبه الرحمة تستغرق مع سيد البشر سائر المرسلين وعلي أله وصحبه وأهل بيته ومن تبعهم بإحسان إلي يوم القيامة، أما بعد.

فنقلت في بداية هذه المقدمة قول الله تعالى في كتابه العزيز " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا".[1] والأثر المشهور عن رسول الله صلي الله عليه وسلم "من حدث عني بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين".[2] بناء علي هذه الأية الكريمة والسنة الشريفة فأنا من أحد طالب معهد دار السنة الدولي لعلوم الحديث سأقوم إن شاء الله تعالى باحثا مطبقا ذالك النص في هذه المقالة الخفيفة عن تخريج ودراسة أسانيد حديث " هَدَايَا الأُمَرَاءِ غُلُولٌ"، هل هذا الحديث متصل من حيث الإسناد وصحيح من حيث المتن أم سقيم.

هذا البحث حقيقة سوي أن يكون لموافاة واجبة منزلي في مادة التخريج ودراسة الأسانيد مع الأستاذ أحمد عبيد حسب الله الليسانس، ولكن أيضا لتنفيذ عزمي وهمتي لأكون متأهلا محققا ومدققا في هذه المادة بعون الله تعالي وتوفيقه. أخيرا، أرجو أن يكون الله يعينني علي هذه الهمة العظيمة برضا منه ورحمة، ويجعلني واحدا من حافظ دينه سواء من القرآن أو من الحديث في هذه الدنيا. أمين.!

2.  نص الحديث.
الحديث الذي سيقوم الباحث إن شاء الله تعالى بتخريجه ودراسته فهو "قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم "هدايا الأمراء غلول". فوجد الباحث هذا الحديث في رواية الإمام البيهقي رحمه الله في كتابه سنن الكبرى البيهقي كما سيأتي :
قال الإمام البيهقي أَخْبَرَنَا أَبُو سَعْدٍ الْمَالِينِىُّ أَنْبَأَنَا أَبُو أَحْمَدَ بْنُ عَدِىٍّ الْحَافِظُ أَنْبَأَنَا الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ حَدَّثَنَا أَبُو مَعْمَرٍ وَدَاوُدُ بْنُ رُشَيْدٍ قَالاَ حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ عَنْ عُرْوَةَ عَنْ أَبِى حُمَيْدٍ السَّاعِدِىِّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :« هَدَايَا الأُمَرَاءِ غُلُولٌ ».[3]

أما الشواهد[4] من هذا الحديث فما رواه الإمام الطبراني في المعجم الأوسط مرفوع إلي النبي صلي الله عليه وسلم وما رواه إبن أبي شيبة في مسنده، لكن روايته موقوف علي جَابِر بْنُ عَبْدِ اللهِ.
·    قال أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني حدثنا القاسم بن محمد الدلال قال حدثنا أسيد بن زيد الجمال قال حدثنا قيس بن الربيع عن ليث عن عطاء عن جابر عن النبي صلى الله عليه و سلم قال "هدايا الأمراء غلول" لم يرو هذا الحديث عن عطاء إلا ليث تفرد به قيس.[5]
·    قال أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني حدثنا محمود بن محمد الواسطي ثنا أحمد بن معاوية بن بكر الباهلي نا النضر بن شميل عن بن عون عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "هدايا الأمراء غلول" لم يرو هذا الحديث عن بن عون إلا النضر تفرد به أحمد بن معاوية.[6]
·    قال إبن أبي شيبة حَدَّثَنَا ابْنُ مَهْدِيٍّ، عَنْ قَزَعَةَ، عَنْ أَبِي يَزِيدَ الْمَدِينِيِّ، قَالَ سُئِلَ جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللهِ عَنْ هَدَايَا الأُمَرَاءِ.؟ فَقَالَ "هِيَ فِي نَفْسِي غُلُولٌ". [7]

أما التوابع[8] من هذا الحديث فما رواه الإمام أبو عوانة موقوف علي أبي حميد الساعدي، وهو :
·    قال الإمام أبو عوانة حدثنا زكريا بن يحيى السجزي خياط السنة قال ثنا أبو معمر ح وحدثنا أبو أمية ثنا محمد بن بكير قالا ثنا إسماعيل بن عياش عن يحيى ابن سعيد عن عروة عن أبي حميد الساعدي قال "هدايا الأمراء غلول".[9]

3.   وصف السند.
هذا الحديث قد روي عن الرواة التي بدأت من أَبِى حُمَيْدٍ السَّاعِدِىِّ حتي صاحب الكتاب يعني الإمام البيهقي رحمه الله. وسأبين بعد هذا التفاصيل من كل رواته  كما يلي :
ü    أَبِى حُمَيْدٍ السَّاعِدِىِّ (- 60 هـ)
ü    عُرْوَةَ (- 94 هـ)
ü    يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ (- 143 أو 144 هـ)
ü    إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاش (-181 أو 182 هـ)
ü    أَبُو مَعْمَر (-236 هـ)ٍ ودَاوُدُ بْنُ رُشَيْدٍ (-239 هـ)
ü    الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ (- 303 هـ)
ü    أَبُو أَحْمَدَ بْنُ عَدِىٍّ الْحَافِظُ (277 هـ -)
ü    أَبُو سَعْدٍ الْمَالِينِىُّ (- 412 هـ)
ü    الإمام البيهقي (-458 هـ)

4.   البحث في تراجم الرواة.
ü    أَبِى حُمَيْدٍ السَّاعِدِىِّ.
هو من صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم وروى الحديث مباشرة عنه. [10] إختلف في اسمه فقيل المنذر بن سعد ابن المنذر، وقيل عبد الرحمن بن سعد بن المنذر، وقيل عبد الرحمن بن عمرو بن سعد بن المنذر. ويعد في أهل المدينة، وتوفي في آخر خلافة معاوية يعني في السنة 60 من الهجرة. وأمه أمامة بنت ثعلبة بن جبل بن أمية بن عمرو بن حارثة بن عمرو بن الخزرج. وروى عنه من الصحابة جابر بن عبد الله وروى عنه من التابعين عروة بن الزبير والعباس بن سهل ابن سعد وجماعة من تابعي أهل المدينة.[11]

ü    عُرْوَةَ.
هو عروة بن الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبدالعزي بن قصي الاسدي أبو عبد الله المدني. مولده فى أوائل خلافة عثمان وتوفي في سنة 94 من الهجرة، وقال شباب ولد في آخر خلافة عمر.[12] روى عن أبيه وأخيه عبدالله وأمه أسماء بنت أبي بكر وخالته عائشة وأبي حميد الساعدي وأبي سلمة بن عبدالرحمن وهو من أقرانه وخلق كثير. وروى عنه أولاده عبدالله وعثمان وهشام ومحمد ويحيى وابن ابنه عمر بن عبدالله بن عروة وعبيدالله ويحيى بن أبي كثير. [13]

ü    يَحْيَى بْنِ سَعِيد.
هو يحيى بن سعيد بن قيس بن قهد الأنصاري. كنيته أبو سعيد من بنى النجار، وقد قيل قيس بن عمرو. يروى عن أنس بن مالك وكان خفيف الحال فاستقضاه أبو جعفر فارتفع شأنه فلم يغير حالته فقيل له في ذلك، فقال من كانت نفسه واحدة لم يضره المال. ومات سنة ثلاث أو أربع وأربعين ومائة بالعراق وقد قيل سنة ست وأربعين. [14] وذكر غير واحد من أهل العلم انه ولى القضاء بمدينة السلام، ولكن إنما وليه بالهاشمية قبل ان تبنى بغداد والله اعلم. [15]

ü    إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاش.
هو إسماعيل بن عياش بن سليم العنسى أبو عتبة الحمصى. وهو من الوسطى من أتباع التابعين وتوفي في سنة 181 أو 182 من الهجرة. روى عن محمد بن زياد الالهاني وصفوان بن عمرو والاوزاعي ويحيى بن سعيد وخلق من أهل الشام والحجاز والعراق وغيرهم. روى عنه محمد بن اسحاق وهو أكبر منه والثوري والاعمش وهما من شيوخه وحجاج الاعور وداود بن رشيد وشبابة بن سوار وغيرهم من الكبار وابنه محمد وأبو الجماهير ويحيى بن معين والحسن بن عرفة العبدي وجماعة. [16]

ü    دَاوُدُ بْنُ رُشَيْدٍ و أَبُو مَعْمَرٍ.
الأول هو داود بن رشيد الهاشمى مولى أبو الفضل الخوارزمى سكن بغداد. وهو من كبار الآخذين عن تبع الأتباع وتوفي في سنة 239 من الهجرة. روى عن هشيم والوليد بن مسلم ومعمر بن سليمان واسماعيل بن عياش وشعيب بن إسحاق. وروي عنه مسلم وأبو داود وابن ماجة وروى له البخاري حديثا في فضل العتق والنسائي آخر بواسطة صاعقة واحمد بن علي المروزي وروى عنه البخاري في غير الجامع بلا واسطة وأبو زرعة وأبو حاتم ومحمد بن عبيد الله بن المنادى. [17]
الثاني هو إسماعيل بن إبراهيم بن معمر بن الحسن الهذلى أبو معمر القطيعى الهروى. وكان من كبارالآخذين عن تبع الأتباع وتوفي في سنة 236 من الهجرة. وروي عن إسماعيل بن عياش وهشيم بن بشير وعبد الله بن المبارك. روى عنه محمد بن يحيى الذهلي ومحمد بن إسماعيل البخاري ومسلم بن الحجاج وأبو يحيى صاعقة وعبد الله بن احمد بن حنبل وعبد الله بن صالح.[18] وقال المزي روى عن سفيان بن عيينة وغيره وروى عنه مسلم وغيره وقد تقدم في الأسماء م أبو معن الرقاشي اسمه زيد بن يزيد. [19]

ü    الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ.
هو الحسن بن سفيان بن عامر الحافظ الإمام شيخ خراسان أبو العباس الشيباني النسوي صاحب المسند الكبير والأربعين. وتوفي في رمضان سنة 303 من الهجرة. قال ابن حبان حضرت دفنه. وسمع إسحاق ويحيى بن معين وشيبان بن فروخ وخلائق. وسمع تصانيف بن أبي شيبة منه وسمع أكثر المسند من إسحاق وسمع كتاب السنن من أبي ثور وتفقه عليه وكان يفتى بمذهبه وسمع التفسير من محمد بن أبي بكر المقدمي وأكبر شيخ لقيه سعد بن يزيد الفراء. وحدث عنه ابن خزيمة ويحيى بن منصور القاضي والحافظ أبو علي ومحمد بن إبراهيم الهاشمي. [20]

ü    أَبُو أَحْمَدَ بْنُ عَدِىٍّ الْحَافِظُ.
هو ابن عدي الإمام الحافظ الكبير أبو أحمد عبد الله بن عدي بن عبد الله بن محمد بن مبارك الجرجاني. ويعرف أيضًا بابن القطان صاحب كتاب الكامل في الجرح والتعديل و كان أحد الأعلام وولد سنة 277 وسمع سنة تسعين وارتحل أولا سنة سبع وتسعين. وسمع بهلول بن إسحاق الأنباري ومحمد بن عثمان بن أبي سويد ومحمد بن يحيى المروزي. وحدث عنه أبو العباس بن عقدة وأبو سعد الماليني والحسن بن رامين وأبو الحسين أحمد بن العالي وآخرون، وهو مصنف في الكلام على الرجال عارف بالعلل.[21]

ü    أَبُو سَعْدٍ الْمَالِينِىُّ.
هو الماليني الحافظ العالم الزاهد أبو سعد أحمد بن محمد بن أحمد بن عبد الله بن حفص الأنصاري الهروي الماليني الصوفي ويعرف أيضًا بطاوس الفقراء. وقال إبن العماد هو أبو سعد الماليني نسبة إلى مالين قرية مجتمعة من أعمال هراة أحمد ابن محمد بن أحمد بن عبد الله الهروي الصوفي الحافظ الثقة المتقن طاووس الفقراء[22] وقال إبن الأثير أنه محدث.[23] قال حمزة السهمي دخل الماليني جرجان في سنة أربع وستين ورحل رحلات كثيرة إلى أصبهان وما وراء النهر ومصر والحجاز ثم قال وتوفي سنة 409. فوهم، بل توفي سنة 412 وقد ذكره ابن الصلاح في طبقات الشافعية. وحدث عنه وأبو حازم العبدوي وأبو بكر البيهقي وأبو عبد الله الحسين بن أحمد بن طلحة النعالي والقاضي أبو الحسن الخلعي وآخرون.[24]

5.   في عدالة الرواة وضبطهم.
ü    أَبِى حُمَيْدٍ السَّاعِدِىِّ.
قال المزي في تهذيب الكمال هو صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا نحتاج لبحثه عميقا لقاعدة "الصحابة كلهم عدول"[25] وثبت تعديلهم كلهم من القرآن والحديث الشريف.

ü    عُرْوَةَ.
ذكره محمد بن سعد فى الطبقة الثانية من أهل المدينة وقال كان ثقة كثير الحديث فقيها عالما مأمونا ثبتا.[26] وقال أحمد بن عبد الله العجلى مدنى تابعى ثقة وكان رجلا صالحا لم يدخل فى شىء من الفتن. وقال سفيان بن عيينة عن الزهرى كان عروة يتألف الناس على حديثه. قال عمر بن عبد العزيز ما أحد أعلم من عروة بن الزبير و ما أعلمه يعلم شيئا أجهله. قال الزهري رأيته بحرا لا ينزف قال وكان يتألف الناس على حديثه. وقال هشام بن عروة ما حفظت من أبي جزءا من ألف جزء من حديثه. وقال هشام كان أبي يصوم الدهر ومات صائما. وقال بن شوذب كان عروة يقرأ ربع القرآن كل يوم في المصحف ويقوم به في الليل فما تركه إلا ليلة قطعت رجله وقع فيها الأكلة فنشرها. [27]

ü    يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ.
رتبته عند ابن حجر أنه ثقة ثبت. قال أيوب السختياني "ما تركت بالمدينة أحدا أفقه من يحيى بن سعيد". وقال يحيى القطان هو مقدم على الزهري، اختلف على الزهري ولم يختلف عليه. وقال الثوري كان من الحفاظ. وقال أبو حاتم أنه ثقة. وقال ابن المديني له نحو من ثلاثمائة حديث وقال العجلي ثقة فقيه رجل صالح. قال عبد الله بن بشر الطالقاني "سمعت أحمد بن حنبل  يقول "يحيى بن سعيد الأنصاري أثبت الناس". وقال على بن مسهر "سمعت سفيان يقول أدركت من الحفاظ ثلاثة إسماعيل بن أبي خالد، وعبد الملك بن أبي سليمان، ويحيى بن سعيد الأنصاري عارم. [28] ورتبته عند الذهبي أنه إمام حافظ فقيه حجة. [29]

ü    إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاش.
رتبته عند ابن حجر صدوق فى روايته عن أهل بلده ومخلط فى غيرهم. ورتبته عند الذهبي هو عالم الشاميين. قال يزيد بن هارون "ما رأيت أحفظ منه. و قال دحيم هو فى الشاميين غاية وخلط عن المدنيين. وقال أبو بكر بن أبى خيثمة "سمعت أبى يقول كان إسماعيل بن عياش أحول". وقال البخاري في حديث إسماعيل عن غير الشاميين نظر. وقال النسائي وغيره ضعيف مع أن النسائي قد احتج به. وقال يحيى بن صالح "سمعت إسماعيل يقول ورثت من أبي أربعة آلاف دينار أنفقتها في طلب العلم.[30]

ü    أَبُو مَعْمَر.
قال محمد بن سعد "أبو معمر الهروى من هذيل ومن أنفسهم صاحب سنة وفضل وخير وهو ثقة ثبت". وقال عبيد بن شريك كان أبو معمر القطيعى من شدة إدلاله بالسنة يقول لو تكلمت بلغتى لقالت إنها سنية. قال فأخذ فى المحنة فأجاب، فلما خرج قال كفرنا وخرجنا. أما دَاوُدُ بْنُ رُشَيْدٍ فقال صالح بن محمد البغدادى" كان يحيى بن معين يوثقه". و قال محمد بن سعد ثقة كثير الحديث. وقال أبو حاتم صدوق. وقال الدارقطنى ثقة نبيل. قال الحافظ في تهذيب التهذيب "ذكره ابن حبان فى الثقات". ووهم إبن حزم فقال إثر حديث أخرجه من روايته فى كتاب الحدود من " الإيصال " داود بن رشيد ضعيف.[31]ْ

ü    الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ.
وقال ابن حبان كان الحسن ممن رحل وصنف وحدث على تيقظ مع صحة الديانة والصلابة في السنة. وقال أبو بكر أحمد بن علي الرازي الحافظ ليس للحسن في الدنيا نظير. قال الحاكم "سمعت محمد بن داود بن سليمان يقول كنا عند الحسن بن سفيان فدخل ابن خزيمة وأبو عمرو بن الحيري وأحمد بن علي الرازي وهم متوجهون إلى فراوة، فقال الرازي كتبت هذا الطبق من حديثك قال هات فقرأ ثم أدخل إسنادا في إسناد فرده الحسن ثم بعد قليل فعل ذلك فرده، فلما كان في الثالثة قال له الحسن "ما هذا.؟ قد احتملتك مرتين وأنا ابن تسعين سنة فاتق الله في المشايخ، فربما استجيبت فيك دعوة. وقال له ابن خزيمة مه! لا تؤذِ الشيخ. قال إنما أردت أن تعلم أن أبا العباس يعرف حديثه.[32]

ü    أَبُو أَحْمَدَ بْنُ عَدِىٍّ الْحَافِظُ.
قال أبو القاسم بن عساكر كان ثقة على لحن فيه. قال حمزة السهمي سألت الدارقطني أن يصنف كتابًا في الضعفاء، فقال أليس عندك كتاب ابن عدي؟، فقلت "بلى"، قال فيه كفاية لا يزاد عليه. قلت وقد صنف ابن عدي على أبواب مختصر المزني كتابًا سماه "الانتصار". قال حمزة السهمي كان حافظًا متقنًا لم يكن في زمانه أحد مثله. قال الخليلي كان عديم النظير حفظًا وجلالة، وسألت عبد الله بن محمد الحافظ أيهما أحفظ، ابن عدي أو ابن قانع؟، فقال "زر قميص ابن عدي أحفظ من عبد الباقي بن قانع". قال الخليلي وسمعت أحمد بن أبي مسلم الحافظ يقول "لم أر أحدا مثل أبي أحمد بن عدي وكيف فوقه في الحفظ".[33]

ü    أَبُو سَعْدٍ الْمَالِينِىُّ.
قال الخطيب كان ثقة متقنا صالحا. وقال غيره سمع بخراسان والحجاز والشام والعراق ومصر.[34] وكان ثقة متقنًا صاحب حديث ومن كبار الصوفية، له كتاب أربعين الصوفية. قال المبارك بن عبد الجبار "سمعت عبد العزيز بن علي الأزجي يقول أخذت من أبي سعد الماليني أجرة النسخ والمقابلة خمسين دينارًا في دفعة واحدة.[35]

6.   البحث في اتصال الإسناد.
بعد أن بحث الباحث ما يتعلق بترجمة الرواة مع شروط العدالة والضبط قبل هذا، فشرع الباحث الآن في بيان هل هذا الحديث متصل من حيث السند أم لا. فالنتيجة من تحليل الباحث حول هذا السند كما يلي :
ü    كان الإمام البيهقي قال أَخْبَرَنَا أَبُو سَعْدٍ الْمَالِينِىُّ، هذا اللفظ يدل علي اللقاء والسماع بينهما.
          قال الخطيب في تقريب النواوي "أرفعها سمعت، ثم حدثنا، وحدثني، ثم أخبرنا، وهو كثير في الإستعمال. وكان هذا قبل أن يشيع تخصيص أخبرنا بالقراءة علي الشيخ، قال ثم أنبأنا ونبأنا، وهو قليل في الإستعمال.[36] وقال محمود الطحان في التيسير "وبعد أن شاع تخصيص بعض الألفاظ لكل قسم من طرق التحمل، صارت ألفاظ الأداء على النحو التالي : للسماع بسمعت أوحدثني، وللقراءة بأخبرني، وللإجازة بأنبأني، ولسماع المذاكرة بقال لي أوذكر لي.[37]
ü    وكان أَبُو سَعْدٍ الْمَالِينِىُّ قال أَنْبَأَنَا أَبُو أَحْمَدَ بْنُ عَدِىٍّ الْحَافِظُ، هذا أيضا يدل علي اللقاء والسماع بينهما.
ü    وكان أَبُو أَحْمَدَ بْنُ عَدِىٍّ الْحَافِظُ قال أَنْبَأَنَا الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ، هذا كما يلي.
ü    وكان الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ قال حَدَّثَنَا أَبُو مَعْمَرٍ وَدَاوُدُ بْنُ رُشَيْدٍ، هذا كما يلي.
ü    وكان أَبُو مَعْمَرٍ ودَاوُدُ بْنُ رُشَيْدٍ قَالاَ حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ، هذا كما يلي.
باعتبار هذا لفظ الأداء يعني ألفاظ أنبأنا وحدثنا وأخبرنا، فأثبت الباحث إلي هنا أن إسناد الحديث كان متصلا بالنسبة أن هذا الألفاظ يستعملها المحدثون في دلالة إتصال السند كما سبق.
ü    فأما إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ قال في لفظ أداءه بعن يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ وكذالك يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ قال عَنْ عُرْوَةَ، وعروة قال عَنْ أَبِى حُمَيْدٍ السَّاعِدِىِّ.
هذا في الظاهر يدل علي أن الحديث هو حديث المعنعن وهذا الحال يعني كون الحديث معنعنا قد يدل علي إنقطاع السند بسبب التدليس أو المرسل وغيرهما. لكن هناك الإختلاف بين العلماء في إثبات حديث المعنعن، يعني أهو من المتصل أو المنقطع. فالصحيح من ذالك الإختلاف هو قول من قال أنه متصل بشروط. إتفقوا على شرطين منها واختلفوا في اشتراط ما عداهما. أما الشرطان اللذان إتفقوا على أنه لا بد منهما فهما :
1.    أن لا يكون المعنعن مدلسا.
2.   أن يمكن لقاء بعضهم بعضا.
وأما الشرطان الأخران المختلف فيهما فهما :
1.    ثبوت اللقاء.
2.   طول الصحابة.
3.    معرفة بالرواية عنه.[38]
بعد أن فتش الباحث عن هذه الشروط من ذالك السند، فأثبت الباحث أن الشرطين المتفق عليهما علماء الحديث قد وجد في سند ذالك الحديث. بمعنى أن الباحث لا يجد أن إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ و يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ و عُرْوَةَ بن زبير و أَبِى حُمَيْدٍ السَّاعِدِىِّ من المدلسين وكذالك الرواة الباقون. والباحث أيضا قد وجد إمكان اللقاء بينهم بنظر إلي ترجمتهم التي قد جمعه الباحث من كتب الرجال والتراجم المعتمدة ككتاب تهذيب التهذيب لابن حجر العثقلاني، وتهذيب الكمال للمزي، والإستيعاب في معرفة الأصحاب لابن عبد البر، وتذكرة الحفاظ للذهبي، وغيرها. ولا شذ في ذالك إمكان اللقاء بدليل تاريخ الوفيات من كل واحد منهم الأربعة المتصلة بين كل واحد منهم كما ذكر في بداية البحث. إذن الحاصل أو النتيجة من تحليل الباحث باعتبار هذا السند، كان الحديث متصلا إن شاء الله.

7.   البحث في الشذوذ والعلة.
          هذا هو أصعب الأمر في بحث تخريج الحديث ودراسته ولا يجده ولا يستطيعه إلا من كان له تبحر وتعمق في الحديث وعلومه. وحتى الآن لا يجد الباحث من الشذوذ والعلل حول هذا الحديث التى يؤديه إلى ضعيفه. وكذالك لا يجد الباحث الأقوال من علماء الحديث الذين يذكرون شذوذ وعلل هذا الحديث. ولكن يريد الباحث أن يذكر قليلا من الملاحظات التي وجدت في هذا الحديث الذي يحتمل أن يؤدي ويأثر في درجته يعنى حكمه. يعني :
1.       قال أبو بكر بن أبى خيثمة في تعليقه لإسماعيل بن عياش "سمعت أبى يقول كان إسماعيل بن عياش أحول.
2.      قال البخاري في تعليقته لإسماعيل بن عياش أيضا "في حديث إسماعيل عن غير الشاميين نظر".
3.       قال النسائي وغيره في تعليقته لإسماعيل بن عياش أيضا "هو ضعيف" مع أن النسائي قد احتج به.
4.       ووهم إبن حزم في إثر حديث أخرجه من رواية داود بن رشيد فى كتاب الحدود من "الإيصال" وقال "داود بن رشيد ضعيف".
فكل ما ذكره الباحث أنفا من تعليقات العلماء لبعض الرواة التى وجدت في هذا الحديث هو من لفظ الجرح للراوي. لكن الباحث يرى أن ذالك الجرح لا يعتبر به، لأن الإمام البخاري وأبو بكر بن أبي شيبة والإمام النسائي وإبن حزم لا يذكرون البيان والتفسير من جرحهم لذالك الراوي تفصيلا. نعم، قد صدقت القاعدة في علوم الحديث "إذا تعارض بين الجرح والتعديل، فالجرح مقدم"،[39] لكن بشرط إذا إستوفى شروطه من البيان والتوضيح لذالك. إذن بالإعتماد على هذه القاعدة لم تقبل جرحهم، حتى لا يمكن لنا أن نقول أن هذا شذوذ وعلة الحديث الذي قد رواه الإمام البيهقي هذا. أخيرا يكتفي الباحث بحثا عن الشذوذ والعلة إلى هنا ويفوض تكميله إلى من أفقه منه.

8.   الحكم علي هذا الحديث.
هذا الباب سيتكلم عن أهم الأمر في هذا البحث، يعنى الباب لمجال إثبات حكم الحديث، أهو صحيح أم حسن أم ضعيف بحسب البحوث التى بينت قبلها. فهو كما يلي :
·       أن رجال الإسناد الذي يتكون على تسعة نفر مبدوء من صاحب الكتاب الإمام البيهقي رحمه الله إلى الصحابة أبي حميد الساعدي رضي الله عنه كانوا كلهم من الثقات (مجموع من العدول والضابط). ولو كان بعض علماء الحديث يجرحون على إسماعيل بن عياش و داود بن رشيد بسبب ضعفهما عندهم، لكن كان حرحهم لهما لا يعتبر به، لأنهم (بحسب تحليل الباحث) لا يؤتون التفسير والبيان لجرحهم لهما الذي يؤدى إلى ضعيف الحديث.
·       ثم بالنسبة إلى إتصال السند، فإسناد هذا الحديث كما بين الباحث فيما سبق كان متصلا، ليس هناك الإنقطاع وما أشبهه. ولو كان بعض الرواة من هذا الحديث يقولون في لفظ أداءهم بلفظ "عن" الذي قد يدل على تدليسه أو إرساله، لكن هذا الإحتمال قدزال بوفاء هذا الحديث على شروط قبول حديث المعنعن يعنى عدم التدليس في الراوي مع إمكان اللقاء بين كل واحد منهم.

أخيرا، باعتبار هذه الخلاصة من تحليل هذا الحديث، فالباحث بسم الله الذي يعلم كل شيئ ظاهر وباطن، أثبت وقال أن هذا الحديث سواء سنده أو متنه صحيح من النبي صلى الله عليه وسلم. ولكن لو صح جرح بعض العلماء كما ذكر لإسماعيل بن عياش و داود بن رشيد، فيمكن هذا الحكم سيتغير إلى الضعيف أو على الأقل الحسن لغيره، لأن لهذا الحديث كثيرا من الشواهد والتوابع التى سيرفع حكمه إلى الحسن لغيره.

9.   فقه الحديث.
هذا الحديث يبين لنا حكم الهدايا التي تهدى إلى الأمراء بضم الألف وفتح الميم جمع آمر وهو الذي يتولى أمرا من أمور المسلمين[40] بأنه من الغلول، والغلول من محظورات الدين. فلا يجوز للعمال أو الأمراء ولا الموظفين قبول الهدايا، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال "هدايا العمال غلول" (هذا الحديث الذي قرب معناه بحديث "هدايا الأمراء غلول"). بمعنى لا يجوز للموظف أن يقبل الهدية، سواء كانت من موظف عنده، أو من مراجع من المراجعين الذين يأتون من الخارج لحاجاتهم فلا يجوز لهم أن يهدوا للموظفين.

ولا يجوز للموظفين أن يقبلوا منهم أيضا، لأن هذا من الغلول، كما في قصة ابن اللتبية الذي جاء بالصدقات، وقال "هذا لكم وهذا أهدي إلي". فأنكر ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال "ألا جلس في بيت أمه لينظر هل تأتيه هديته؟ يعني ما أعطي الهدية إلا بسبب كونه عاملاً. وكذلك المدرس لا يجوز له أن يقبل الهدية من الطلاب لاحتمال الميل إليه ومحاباته بزيادة درجاته، فتكون الهدية سبباً في ذلك. ولكنه إذا كان أهدى له كتاباً وقبله فإنه يعطيه كتاباً أحسن منه، وبذلك يزول الإشكال.[41]

أما ما يحدث من بعض الجهات المسئولة من توزيع للكتب لفئة معينة هم أهل لها، فإن هذا مما لا محذور فيه، بل هذا من قبيل الكتب المبذولة التي توزع لمن يستحقها. أما لو جاء الكتاب من موظف صغير لمن هو أكبر منه أو من طالب لمدرس، فهذا لعله فيه محذور. أما أن جهة تطبع كتباً وتوزعها ثم ترسل للمدرسين لأنهم أهل وأحق بها، فهذا ليس فيه إشكال ولا بأس به. فالأهم من هذه القضية أن الهدية التى منعت من الأمراء والعمال هي الهدية التى قد يؤدي إلى الميل إلى من يهدي ومحبته. أما لو كان الأمر ليس كهذا فليس فيه بأس.

10.          الإختتام.
وقد تمت كتابة هذه المقالة في يوم الثلاثا، 3 يناير في سنة 2012 ميلادية أو يساوى بـ 8 صفر في سنة 1433 هجرية بعون من الله وتوفيقه. وأنا أشكر أيضا إلى والدي، ثم إلي خادم المعهد، وأخص إلى المكرم الأستاذ أحمد عبيد حسب الله الذي يقوم مرشدا لي في كتابة هذا البحث. أنا أرجو ليكون هذا البحث نافعا لي ولجميع قارئه من الطلاب أو غيره وخالصا لله تعالى والحمد لله رب العالمين.

المراجع والمصادر
·       القرآن الكريم.
·       النيسابوري، أبو الحسين مسلم بن الحجاج بن مسلم القشيري، الجامع الصحيح المسمى صحيح مسلم، (بيروت: دار الجليل، د. ط، د. ت).
·       البيهقي، أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي، السنن الكبرى، (القاهرة: مجلس دائرة المعارف النظامية الكائنة في الهند ببلدة حيدر آباد، الطبعة الأولى، 1344 هـ).
·       الطبراني، أبو القاسم سليمان بن أحمد، المعجم الأوسط، (القاهرة، دار الحرمين، 1415 هـ).
·       الكوفي، أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة قفالعبسي، مُصنف ابن أبي شيبة، (د. ط، د.ت).
·       الاسفرائني، الإمام أبي عوانة يعقوب بن إسحاق، مسند أبي عوانة، (بيروت: دار المعرفة، د. ت).
·       المزي، يوسف بن الزكي عبدالرحمن أبو الحجاج، تهذيب الكمال، (بيروت: مؤسسة الرسالة، الطبعة الأولى، 1400 هـ).
·       ابن عبد البر، الإستيعاب في معرفة الأصحاب، (القاهرة: موقع الوراق، د.ط، د.ت).
·       الذهبى، محمد بن أحمد بن عثمان، تذكرة الحفاظ، (بيروت: دار الكتب العلمية، الطبعة الأولى، 1419هـ).
·       العسقلاني، ابن حجر، تهذيب التهذيب، (موقع يعسوب، د.ط، د.ت).
·       البغدادي، أحمد بن علي أبو بكر الخطيب، تاريخ بغداد، (بيروت: دار الكتب العلمية، د.ط، د.ت).
·       ابن العماد، شذرات الذهب في أخبار من ذهب.
·       الذهبي، سير أعلام النبلاء، (موقع يعسوب، د.ط، د.ت).
·       الحنفي، بدر الدين العيني، عمدة القاري شرح صحيح البخاري، (ملفات وورد من ملتقى أهل الحديث، 2006 م).
·       السيوطي، جلال الدين، تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي، (القاهرة، دار الحديث، الطبعة الأولى، 1425 هـ).
·       الطحان، محمود، تيسير مصطلح الحديث، (سنقافورة: الحرمين، د.ط، د.ت).
·       العباد، عبد المحسن، شرح سنن أبي داود.



[1] . سورة الحجرات، أية 6.
[2] .النيسابوري، أبو الحسين مسلم بن الحجاج بن مسلم القشيري، الجامع الصحيح المسمى صحيح مسلم، (بيروت: دار الجليل، د. ط، د. ت)، ج 1، ص7.
[3] .البيهقي، أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي، السنن الكبرى، (القاهرة: مجلس دائرة المعارف النظامية الكائنة في الهند ببلدة حيدر آباد، الطبعة الأولى، 1344 هـ)، ج 10، ص 130.
[4] .الشاهد هو الحديث المشارك لحديث آخر في اللفظ و المعنى مع عدم الاتحاد في الصحابي. أنظر تدريب الراوي للإمام السيوطي، ص 205.  وتيسير مصطلح الحديث لمحمود الطحان، ص 141.
[5] .الطبراني، أبو القاسم سليمان بن أحمد، المعجم الأوسط، (القاهرة، دار الحرمين، 1415 هـ)، ج 5، ص 168.
[6] .الطبراني، أبو القاسم سليمان بن أحمد، المعجم الأوسط، (القاهرة، دار الحرمين، 1415 هـ)، ج 8، ص25.
[7] .الكوفي، أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة قفالعبسي، مُصنف ابن أبي شيبة، (د. ط، د.ت)، ج 6، ص 546.
[8] .المتابعة هو الحديث المشارك لحديث آخر في اللفظ و المعنى مع الاتحاد في الصحابي. أنظر تدريب الراوي للإمام السيوطي، ص 205.  وتيسير مصطلح الحديث لمحمود الطحان، ص 141.
[9] .الاسفرائني، الإمام أبي عوانة يعقوب بن إسحاق، مسند أبي عوانة، (بيروت: دار المعرفة، د. ت)، ج 4، ص395.
[10] .المزي، يوسف بن الزكي عبدالرحمن أبو الحجاج، تهذيب الكمال، (بيروت: مؤسسة الرسالة، الطبعة الأولى، 1400 هـ)، ج 33، ص 264.
[11] .ابن عبد البر، الإستيعاب في معرفة الأصحاب، (القاهرة: موقع الوراق، د.ط، د.ت)، ج 2 ، ص 20.
[12] .الذهبى، محمد بن أحمد بن عثمان، تذكرة الحفاظ، (بيروت: دار الكتب العلمية، الطبعة الأولى، 1419هـ)، ج 1، ص 50.
[13] .العسقلاني، ابن حجر، تهذيب التهذيب، (موقع يعسوب، د.ط، د.ت)،  ج 7 ص 163.
[14] .البستي، محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي، الثقات، (دار الفكر، الطبعة الأولى، 1395هـ/1975مـ)، ج 5 ص 521.
[15] .البغدادي، أحمد بن علي أبو بكر الخطيب، تاريخ بغداد، (بيروت: دار الكتب العلمية، د.ط، د.ت)، ج 14 ص 141.
[16] .العسقلاني، ابن حجر، تهذيب التهذيب، (موقع يعسوب، د.ط، د.ت)، ج 1 ص 280.
[17] .العسقلاني، ابن حجر، تهذيب التهذيب، (موقع يعسوب، د.ط، د.ت)، ح 3، ص 159.
[18] .البغدادي، أحمد بن علي أبو بكر الخطيب، تاريخ بغداد، (بيروت: دار الكتب العلمية، د.ط، د.ت)، ج 6 ص 266.
[19] .المزي، يوسف بن الزكي عبدالرحمن أبو الحجاج، تهذيب الكمال، (بيروت: مؤسسة الرسالة، الطبعة الأولى، 1400 هـ)، ج 34 ص 311.
[20] .الذهبي، محمد بن أحمد بن، تذكرة الحفاظ، (بيروت: دار الكتب العلمية، الطبعة الأولى، 1419هـ)، ج 2، ص 197.
[21] .الذهبي، محمد بن أحمد بن، تذكرة الحفاظ، (بيروت: دار الكتب العلمية، الطبعة الأولى، 1419هـ)، ج 3، ص 103.
[22] .ابن العماد، شذرات الذهب في أخبار من ذهب، ج 3، ص 194.
[23] .الذهبي، سير أعلام النبلاء، (موقع يعسوب، د.ط، د.ت)،، ح 17، ص 253.
[24] .الذهبي، محمد بن أحمد بن، تذكرة الحفاظ، (بيروت: دار الكتب العلمية، الطبعة الأولى، 1419هـ)، ج 3،ص 183.
[25] .السيوطي، جلال الدين، تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي، (القاهرة، دار الحديث، الطبعة الأولى، 1425 هـ)، ص 482.
[26] .المزي، يوسف بن الزكي عبدالرحمن أبو الحجاج، تهذيب الكمال، (بيروت: مؤسسة الرسالة، الطبعة الأولى، 1400 هـ)، ج 15، ص 20.
[27] .العسقلاني، ابن حجر، تهذيب التهذيب، (موقع يعسوب، د.ط، د.ت)، ج 7 ص 163.
[28] .الذهبي، محمد بن أحمد بن، تذكرة الحفاظ، (بيروت: دار الكتب العلمية، الطبعة الأولى، 1419هـ)، ج 1، ص 104.
[29] .المزي، يوسف بن الزكي عبدالرحمن أبو الحجاج، تهذيب الكمال، (بيروت: مؤسسة الرسالة، الطبعة الأولى، 1400 هـ)، ج 31، ص 504.
[30] .الذهبي، محمد بن أحمد بن، تذكرة الحفاظ، (بيروت: دار الكتب العلمية، الطبعة الأولى، 1419هـ)، ج 1،ص 186.
[31] .العسقلاني، ابن حجر، تهذيب التهذيب، (موقع يعسوب، د.ط، د.ت)  ج 3 ص160.
[32] .الذهبي، محمد بن أحمد بن، تذكرة الحفاظ، (بيروت: دار الكتب العلمية، الطبعة الأولى، 1419هـ)، ج 2، ص 197.
[33] .الذهبي، محمد بن أحمد بن، تذكرة الحفاظ، (بيروت: دار الكتب العلمية، الطبعة الأولى، 1419هـ)، ج 3، ص 103.
[34] .ابن العماد، شذرات الذهب في أخبار من ذهب، ج 3، ص 194.
[35] .الذهبي، محمد بن أحمد بن، تذكرة الحفاظ، (بيروت: دار الكتب العلمية، الطبعة الأولى، 1419هـ)، ج 3، ص 181.
[36] .السيوطي، جلال الدين، تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي، (القاهرة، دار الحديث، الطبعة الأولى، 1425 هـ)، ص 304.
[37] .الطحان، محمود، تيسير مصطلح الحديث، (سنقافورة: الحرمين، د.ط، د.ت)، ص 159.
[38] . الطحان، محمود، تيسير مصطلح الحديث، (سنقافورة: الحرمين، د.ط، د.ت)، ص 86.
[39] .السيوطي، جلال الدين، تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي، (القاهرة، دار الحديث، الطبعة الأولى، 1425 هـ)، ص 267.
[40] .الحنفي، بدر الدين العيني، عمدة القاري شرح صحيح البخاري، (ملفات وورد من ملتقى أهل الحديث، 2006 م)، ج 35، ص 267.
[41] .العباد، عبد المحسن، شرح سنن أبي داود، ج 5، ص 270.

6 komentar:

  1. buy tramadol online tramadol 50 mg walmart - order generic tramadol

    BalasHapus
  2. Hello there, ѕimply waѕ aware οf your blog thru Google, аnԁ lοcated that it is really infoгmative.
    I'm gonna watch out for brussels. I will be grateful for those who proceed this in future. Many folks will be benefited out of your writing. Cheers!

    My blog ... payday loans

    BalasHapus
  3. Hmm it ѕeemѕ likе your blοg
    аte my first comment (it was super long) so І
    guess I'll just sum it up what I wrote and say, I'm thoгoughly enϳoying your blog.
    I toο am an aspiгing blog blogger but Ι'm still new to everything. Do you have any tips for newbie blog writers? I'ԁ гeally аppreciаte
    it.

    Ϻy webpage; payday loans

    BalasHapus
  4. Greаte article. Κееp writіng such kіnԁ of іnfοrmаtion on your blоg.
    Im reаlly іmprеssеd bу іt.

    Thanks fοr shaгing уouг thoughts about κeуword.
    Regаrds

    Hеre is my ωеb blog; payday loans

    BalasHapus
  5. Τhis parаgraph offers clear іdea in ѕupport оf the
    nеw people of blogging, that really how to dο
    running а blоg.

    Τakе а look at my ωeb blοg; Instant Payday Loans

    BalasHapus
  6. Niсe post. I waѕ checking continuously
    this blog and I аm imρrеssed! Very uѕеful information
    ρаrtiсularly thе laѕt part :) Ӏ
    cаre for such info a lot. I was loοking fоr
    this paгticular іnformаtion for a very long time.
    Thank you anԁ best of luck.

    Heгe is my wеb-sіte - Same Day Payday Loans

    BalasHapus

Mohon kritik dan sarannya.!

Ada kesalahan di dalam gadget ini

صاحب الكتابة

Foto saya
Bukittinggi, Agam, Indonesia
Seorang pelajar yang tengah berkontemplasi dalam pencarian jatidiri dan ilmu pengetahuan, walau hingga saat ini ilmu yang dia harapkan terasa masih dangkal dan jauh dari kesempurnaan. Dia lahir pada hari Kamis pagi, tanggal 22 Februari 1990 atau bertepatan dengan 26 Rajab 1410 Hijriah. Diberi nama dengan Yunal Isra bin Syamsul Bahri dan biasa dipanggil dengan sebutan Yunal/Isra/Inal. Pendidikan pertama yang pernah dijalaninya adalah Pendidikan TK pada tahun 1996, kemudian dilanjutkan ke SD 01 Baso dan tamat pada tahun 2002. Setelah itu memutuskan untuk fokus mendalami ilmu-ilmu keislaman di MTI Canduang dan tamat pada tahun 2009. Setahun kemudian ia meneruskan petualangan intelektualnya di program S1 Fakultas Dirasah Islamiyyah UIN Syarif Hidayatullah dan Darus-Sunnah International Institute For Hadith Sciences Jakarta. Berharap semoga bisa menjadi orang yang bermanfaat untuk manusia lain dan diredoi orang tua dan tuhannya, amien.! Fokus kajiannya sekarang "al-Muhaafazhah A'la al-Qadiimi al-Shaalih, wa al-Akhdzu bi al-Jadiidi al-Ashlah".

Terima kasih atas kunjungannya.........!!!!!!

نحمدك اللهم منزل الآيات تبصرة لأولى الألباب ورافع الدلالات عبرة لتزيل بها عن القلوب الحجاب ونشكرك شرعت الحلال والحرام وأنزلت الكتاب وجعلته هدى لكل خير يرام ونصلى ونسلم على سيدنا محمد المؤيد من الله بأجلى النيرات والساطع نوره في أفق الهداية بما يزيح الريب والمدلهمات وعلى آله خير آل وأصحابه ومن لهم مقتف أوموال